5a0b2a49fc7e93ca4c8b4569

يبدو أن روسيا باتت على أتم الإستعداد لإستضافة الحدث الأكبر على مستوى العالم بعد سنوات من التحضير المتواصل و الجهد الحثيث لتحقيق الحلم الذي طال إنتظاره بالرغم من العقوبات الإقتصادية و الحصار السياسي الذي عانى منه الروس بالسنوات السابقة ، و هنا تجدر الإشارة للوقفة الصادقة من قبل الإتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) و الذي وقف بشكل حازم إلى جانب مساعي الروس لإستضافة البطولة بالرغم من الضغوطات التي تعرض لها رئيسه السابق بلاتر و الحالي إنفانتينو بهذا الصدد.

و بالرغم من كل هذا الدعم و كل هذه المساعي لتأكيد قدرة روسيا على إستضافة مثل هذا الحدث العالمي إلا أني كغيري من المتابعين إنتابني بعض القلق حول الإجراءات اللوجيستية و قدرات المدن الروسية على إستضافة مئات الآلاف من الجماهير الراغبة بالسفر و حضور مباريات هذه البطولة ، هذا القلق إشتد بعض الشيء بعد علمي بأن التذاكر ستباع عبر الموقع الإلكتروني للفيفا على دفعات ، و برغم محاولاتي اليائسة للتحصل على تلك التذاكر إلا أنني كنت دائماً متأخراً بعض الشيء أو لربما كانت هنالك طريقة سحرية يتبعها خبراء الشبكة العنكبوتية للحصول على تلك التذاكر و بيعها قبل أن تصل للمشجع البسيط؟

عموماً تجربتي مع موقع الفيفا كانت فاشلة بإمتياز ، و على ذلك إتخذت قراري بالتحصل على تذاكر المباريات عبر مؤسسة مختصة بذلك و هذا ما حدث بالفعل ، تحصلت على التذاكر غالية نسبياً على إعتبار أن مثل هذه المؤسسات تسعى دائماً للحصول على نسبة مئوية معينة عن كل تذكرة مباعة ، و لكني لم أكترث على إعتبار أنها فرصة لن تعوض ، فمن جانب سيخوض منتخب بلادي المباراة الإفتتاحية لكأس العالم للمرة الأولى بالتاريخ و هي صدفة قد لا تتكرر ، و من ناحية أخرى تحصلت على تذاكر مباريات أخرى و على ذلك فإن وقتي سيكون حافلاً بالفعاليات طوال تواجدي بذلك البلد.

ما فاجأني بحق هو سرعة التجاوب بشأن تأشيرة المشجعين أو ما أطلق عليه Fan ID. فبعد التقديم بـ 24 ساعة فقط وصلتني رسالة تفيد بقبول طلبي و تحصلي على هذه التأشيرة التي ستسمح لي بدخول الأراضي الروسية طيلة أيام البطولة و هو أمر سيغنيني عن التقديم على التأشيرة المعتادة التي قد تستغرق إجراءاتها عدة أيام أو حتى أسابيع!

من واقع بحثي و تجربتي المقتصرة على حجز تذاكر طيران داخلية و غرف فندقية (قبل السفر) يمكنني القول بأن الأسعار داخل العاصمة موسكو خلال أيام البطولة يمكن وصفها بالخيالية ، و إن كنت أكثر لطفاً فسأقول بأنها أسعار مبالغ بها على أقل تقدير ، و لكن من ذا الذي سينتقد تلك الأسعار؟ بعد أن صرفت روسيا المليارات لإستضافة هذا الحدث فمن الطبيعي أن تستغل الفرصة لإنعاش الإقتصاد المحلي و من الطبيعي أن تسعى المؤسسات و الشركات الروسية للتحصل على أكبر فائدة ممكنة معتمدةً على هذه الفرصة.

على أية حال من هو على شاكلتي لن يستخسر دفع تلك الأموال على إعتبار أني عاشق للتاريخ و أرى بزيارتي لموسكو فرصة للإطلاع على أكثر من صرح تاريخي فمن الساحة الحمراء إلى كاتدرائية القديس باسيل إلى الكرملين و المتاحف و الأسواق ، سيكون وقتي مكتظاً بالأنشطة ما بين مباريات البطولة ، و يبدو أن إستضافة موسكو لأكبر عدد مباريات من بين المدن المستضيفة يؤكد رغبة الروس بالتركيز على معالم هذه المدينة و أهميتها بالنسبة لهم.

بخلاف تحمسي لحفل الإفتتاح و مباريات البطولة ، أرى أنها فرصة فريدة للتعرف على روسيا التي تختلف عن جل الدول التي قمت بزيارتها على إعتبار أن اللغة الروسية خاصة جداً بأهل ذلك البلد و لا تعتبر إحدى اللغات المستخدمة من قبل جنسيات أخرى حول العالم ، و من هذا المنطلق تراودني تساؤلات متعددة ، فهل سيتحدث السكان المحليون الإنجليزية؟ أو حتى القليل منها؟ خصوصاً بالمدن البعيدة عن العاصمة مثل روستوف و التي سأقوم بزيارتها كذلك ، كيف ستكون ردة فعل الزوار الناطقين للإنجليزية للتنظيم العام؟ و هل سنشهد أعمال عنف من قبل جماعات الهوليغانر كما يحدث بمعظم البطولات الكبرى؟ ماذا عن الخدمات العامة و وسائل المواصلات؟ و ماذا عن المطاعم و ثقافة الطعام بشكل عام؟

الأيام فقط هي من ستجيب عن كل تلك التساؤلات ، أما أنا فسأعود للكتابة عن تجربتي بالعاصمة موسكو بعد نهاية مباراة الإفتتاح ، لعلي أكون أكثر بهجة حينها بعد تجربة و أداء مفرح مبهج من قبل منتخبنا الوطني.

Written by mohammed mahfoudh

مجرد كاتب .. أرى هذا العالم بمنظور خاص قد يكون مختلف بشكل نسبي عمّن حولي .. أعشق القراءة و الكتابة عن مواضيع كثيرة من بينها علاقات الدول السياسية الإقتصادية، التغيرات المناخية و تأثيرها على الإقتصاد العالمي و الحياة على كوكبنا الأزرق بشكل عام .. أسافر كثيراً للتعرف على ثقافات مختلفة عن ثقافتي و ثقافة المجتمع الذي يحيط بي .. أعشق المغامرة إلى حد بعيد و أسعى دائماً لاكتشاف المزيد من الحقائق .. أزاول الرياضة و أسعى دائماً لتشجيع من حولي لدخول قوقعة النشاط التي أعيش بداخلها.

4 comments

  1. رحلة موفقة و مشاهدة ممتعة أتمناها لك ، لا تنسانا من التغطية و المقالات فنحن بإنتظارك

    Like

  2. و نحن بإنتظار جديدك من موسكو استاذي ، عسى ان تعود لنا مبتهجاً باداء مشرف من منتخبنا الوطني السعودي

    تحياتي

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s